پذیرش اینترنتی

علاج الرّأرَأةُ(ترجرج الحدقة الاضطراری)

چهار شنبه 25 بهمن 1396
بازدید: 1485

الرأرأة

رأرأة تذبذب المقلتين السريع اللإرادي هو اهتزاز أو حركة لا إرادية متكررة في العيون و التي يمكن أن تكون من جانب إلى آخر (رأرأة أفقية، والأكثر شيوعا)، من أعلى إلى أسفل (رأرأة عمودية) أو دورانية (رأرأة دورانية أو التواء). وهناك عدة أنواع من الرأرأة وعادة ما تحدث في كلتا العينين ويمكن أن تحدث في الأشخاص الأصحاء نتيجة  المؤثرات البيئية أو التغيرات الوضعية (رأرأة فسيولوجية) أو أن تكون عملية “غير طبيعية” (رأرأة مرضية). اعتمادا على السن التي تظهر بها تكون الرأرأة المرضية خلقية أو مكتسبة.

 

الرأرأة الخلقية

تظهر أعراض الرأرأة خلال الأشهر الستة الأولى من حياة الإنسان و يمكن أن تحدث بسبب اضطراب معزول غير معروف (في معظم الأحيان) أو يمكن أن تكون ناجمة عن سبب آخر مثل المهق (البرص), شلل العضلات أو الدماغ, الساد الخلقي, الحول أو الإصابة في بعض أجزاء من الدماغ المسؤولة عن نقل المعلومات البصرية إلى أجزاء أخرى.

 

رأرأة مكتسبة

رأرأة المكتسبة تتطور في وقت متأخر و ربما تكون نتيجة إصابة في مناطق مختلفة من الدماغ المسؤولة عن حركة العين أو في جهاز السمع. يمكن أيضا أن تظهر بسبب حالة تسمم أو تناول الأدوية.

أعراض الرأرأة عديدة ففي الرأرأة الخلقية يكون انخفاض الرؤية العارض الرئيسي بسبب الحركات السريعة التي تصعب ثبات الرؤية عند النظر في الأشياء. وعندما تكون الرأرأة مكتسبة، فإنها تسبب  الشعور بأن العالم من حولنا يتحرك.

ومن الشائع أيضا في الأشخاص الذين يعانون من الرأرأة الخلقية أنهم يحركون رؤوسهم لأن مستوى الرأرأة يمكن أن يتغير تبعا للنظرة، حيث أن المريض يوجه النظرة إلى بعض النقاط (المنطقة المحايدة) التي تكون الحركة فيها أصغر من المطلوب بكثير.

لتشخيص الرأرأة يكفي إجراء الفحص البدني، إذا كان المريض لديه أعراض واضحة أو قد يتطلب فحص حركة العين (تخطيط الرأراة الكهربائي أو وﺗﺧطﯾط اﻟرأرأة ﺑﺎﻟﻔﯾدﯾو). بحسب أعراض الرأرأة، ممكن ان لا يستدعي المزيد من الدراسات أو قد يكون من الضروري إجراء الاختبارات (مثل الاشعة المغناطيسية) لتقييم المنطقة المشتبه بانها لا تعمل بشكل جيد والتعرف على السبب.

العلاج يكون صعباً وغالبا غير موجود. و قد يعتمد ذلك على سبب المشكلة فإذا كان السبب معروفاً وقابل للعلاج يستوجب إزالة الساد المسؤول عن فقدان البصر و وقف الأدوية التي تسبب الرأرأة إذا أمكن ذلك و علاج المرض العصبي بأنسب طريقة ممكنة… في بعض الحالات، قد تكون الأدوية فعالة أو باستخدام النظارات أو عدسات الموشور قد يقلل أعراض الرأرأة. وأخيرا، يمكن أن يستخدم حقن توكسين البوتولينوم أيضا للحد من الإهتززات الخطيرة في العين أو اللجوء إلى الجراحة لتغيير مكان العضلات، وعلى الرغم من عدم الشفاء التام من الرأرأة، إلا إنها تصحح الحركة الغير طبيعية التي يجب أن يقوم بها الرأس ليرى المريض جيدا .

 

مأخوذة من الموقع:

https://icrcat.com/ar/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D8%B1%D8%A3%D8%A9/

 


   نظرات
دیدگاه های ارسال شده توسط شما، پس از تایید مدیر سایت در وب سایت منتشر خواهد شد.
پیام هایی که حاوی تهمت یا افترا باشد منتشر نخواهد شد.
پیام هایی که به غیر از زبان فارسی یا غیر مرتبط با خبر باشد منتشر نخواهد شد.